ثقافة في مقهى بداية نجاح مثمر بين الاكاديمية ووزارة الثقافة العراقية
الأثنين 19 مارس / أذار 2012 09:04:17

-- --
في امسية سادتها اجواء الشعر وعوالم الموسيقى والغناء اعلنت عن نجاح متميز لاول تعاون ثقافي مشترك بين الاكاديمية العربية في الدنمارك و تجمع السنونو الثقافي الذي يديره الشاعر منعم الفقيرالمستشار في وزارة الثقافة العراقية وتجسيدا لاتفاقية التعاون المشترك بين الاكاديمية ووزارة الثقافة العراقية وقد حملت الفعالية عنوان ( ثقافة في مقهى).


-- --
بدأت الامسية بكلمة للاستاذ الدكتور وليد الحيالي رئيس الاكاديمية العربية في الدنمارك عبر فيها عن سعادته في تجسيد اتفاقية التعاون بين الاكاديمية ووزارة الثقافة العراقي وتجمع السنونو الثقافي في احياء الثقافة العربية في المهجر وانفتاحها على بقية الثقافات وبالاخص الثقافة الدنماركية ومرحبا بالوقت ذاته بالشعراء والمثقفين الدنماركيين والعرب الذين كان حضورهم ملفتا في الامسية.. بعدها قدم عدد من الشعراء الدنماركيين من بينهم اوسك شنيك و كيت لارسن مجموعة رائعة من قصائدهم باللغة الدنماركية وبمصاحبة الموسيقى تركت اثرا جميلا على الحضور اعقبهما مشاركة شعراء عرب منهم الشاعر العراقي عبد القادر البصري وعلى انغام الموسيقى الشرقية لتخلق بعدا حضاريا امتع الجمهور الدنماركي ثم قدمت الفنانة العراقية الشابة اسيل مجموعة من الاغاني العراقية التراثية صفق لها الجهور كثيرا.
-- --
حضر الامسية القنصل العراقي الاستاذ احمد الخالدي والملحق في السفارة العراقيه في الدنمارك الاستاذ احمد محمد عبد الغني فضلا عن جمهور عريض من الادباء والمثقفين العراب والدنماركيين.
.. اقيمت الامسية يوم الخميس المصادف 15 اذار 2012 وفي تمام الساعة السابعة والنصف مساء في المقهى الثقافي المعنون:-
ØSTERBROGADE 151
2100 KOBENHAVN
TEL 42238598
-- --
وقد صرح الاستاذ الدكتور وليد الحيالي في نهاية الامسية قائلا " ان هذه الامسية ستكون بداية لسلسة فعاليات ثقافية متميزة ستسهم الاكاديمية وبالتعاون مع تجمع السنونو الثقافي في احيائها وبشكل منتظم" ومعربا في ذات الوقت عن سعادته الغامرة بنجاح هذه الفعالية الثقافية في العاصمة الدنماركية كونهاكن.
-- --
-- --
-- --
-- --
-- --
-- --
-- --
-- --
-- --