توقيع اتفاقية تعاون بين الاكاديمية وجامعة الدكتور يحيى فارس الجزائرية
الأربعاء 18 أبريل / نيسان 2012 04:43:23

-- --
وقعت الاكاديمية يوم الثلاثاء الموافق الثالث من ابريل 2012 اتفاقية تعاون مشترك بينها وبين جامعة الدكتور يحيى فارس بالمدية الجزائرية بحفل كبير وبحضور رئيس الاكاديمية الاستاذ الدكتور وليد الحيالي و رئيس جامعة الدكتور يحيى فارس في المدية الاستاذ الدكتور شبايكي سعدان وعمداء الكليات وجمع غفير من اساتذة الجامعة وطلبتها غص بهم المدرج الكبير للجامعة.


وبدا برنامج الزيارة بلقاء الدكتور الحيالي مع نواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات حيث تعرف بشكل مفصل على طبيعة عمل جامعة الدكتور يحيى فارس بالمدية وقام بجولة في اروقة الجامعة ثم شمل اليوم الثاني للزيارة حفل التوقيع بمجموعة من الكلمات الترحبية من قبل اساتذة الجامعة والتي قدم كلمتها الاستاذ الدكتور شبايكي سعدان الذي وصف الاكاديمية العربية في الدنمارك بالانجاز العربي المهم بين التجارب العربية في المهجر وسرور جامعة د. يحيى فارس بهذا التعاون الذي ارتقى لعقد هذه الاتفاقية الهامة. ثم قدم الاستاذ الدكتور وليد الحيالي كلمته التي شكر فيها رئيس واساتذة وطلبة جامعة الدكتور يحيى فارس لحفاوة الترحيب وكرم الضيافة ونقل تحيات مجلس الاكاديمية العلمي وكوادرها التدرسيية وطلبتها الى جامعة الدكتور يحيى فارس مثنيا على ما قدمته الجامعة من انجازات علمية رصينة في العالم المغاربي وارتقائها سلم التميز بين الجامعات الجزائرية كما قدم محاضرة بعنوان " التعليم الالكتروني واهميته في المرحلة الراهنة – الاكاديمية العربية في الدنمارك انموذجا" متناولا تجربة الاكاديمية العربية في الدنمارك من حيث الاهداف وانماط التدريس وطرائقه وانجازات الاكاديمية العلمية شاكرا في نهاية كلمته الشعب الجزائري لمحبته الكبيرة للعلم والعلماء.
-- --
اعقب ذلك مراسيم توقيع الاتفاقية الاولى بين الاكاديمية العربية في الدنمارك وبين جامعة الدكتور يحيى فارس بالمدية وتسليم دروع الجامعتين وسط تصفيق حاد لجمهور الحاضرين واخذ الصور التذكارية بحضور وسائل الاعلام الجزائرية من صحافة واعلام وتلفزة واجراء عدد من المقابلات لها للحديث عن هذه الاتفاقية الهامة.
هذا وتتضمن الاتفاقية مجموعة من البنود اهمها:

الهدف من هذه الاتفاقية
مدّ جسور التعاون بين الجانبين والإسهام في الارتقاء بالبحث العلمي وتبادل الخبرات والتجارب العلمية التي تسهم في الارتقاء بالعمل الأكاديمي والبحث العلمي وتطويرهما؛ والنهوض بالعمل المشترك بينهما.
المادة الثانية: مجالات التعاون
-     شؤون التطوير الإداري في مستوياته الجامعية كافة؛
-     شؤون تطوير المناهج من خلال تبادل الخبرات والبرامج والمناهج الدراسية والمفردات المعتمدة في الأقسام العلمية للجامعتين؛
-     تبادل الرسائل والأطروحات والمنشورات العلمية التي تصدرها كل من الأكاديمية وجامعة الدكتور يحى فارس؛
-     فتح المجال أمام أساتذة جامعة الدكتور يحى فارس لإلقاء محاضرات بمقر الأكاديمية في الدانمارك؛ ونفس الأمر بالنسبة لأساتذة الأكاديمية بجامعة الدكتور يحى فارس في إطار الإمكانيات المتاحة؛
-      تشجيع الأساتذة بجامعة الدكتور يحى فارس على نشر أبحاثهم بمجلة الأكاديمية العربية؛ ونفس الأمر بالنسبة لأساتذة الأكاديمية في المجلات التي تصدرها جامعة الدكتور يحى فارس؛ تبعا للشروط العلمية المحددة؛
-     تبادل الخبرات والتجارب على مستوى تطوير المكتبات العامة والمكتبات الإلكترونية للجامعتين وتزويد بعضهما بالكتب والمجلات والرسائل الورقية والإلكترونية؛
-     تعزيز التعاون على مستوى توظيف شبكة الأنترنت والغرف الإلكترونية للأكاديمية العربية في الدانمارك لدخول أعضاء هيئة التدريس من الجامعتين لإلقاء المحاضرات لطلبتهما تبعا للتخصصات والتوقيت المتفق عليه في هذا الشأن؛
-     يدرس الطرفان مستقبلا إمكانية تنظيم لقاءات وندوات علمية مشتركة وتبادل زيارات الأساتذة والطلبة بين الجانبين تبعا للإمكانيات والظروف المتاحة؛
-     دعم الدراسات العليا لدى الفريقين بالمشاركة في شؤون الإشراف وتشكيل لجان المناقشة والتقويم للرسائل والأطاريح؛
-     تعمل الأكاديمية العربية المفتوحة في الدانمارك على التعريف بجامعة الدكتور يحى فارس وأساتذتها في الأوساط العلمية الأوربية وفتح آفاق التعاون بينها وبين مؤسسات جامعية وبحثية أوربية؛
-     تتولى جامعة الدكتور يحى فارس توفير الإمكانيات المتاحة لإجراء امتحانات طلبة الأكاديمية العربية المفتوحة الموجودين بالجزائر؛ وتساهم إلى جانب الأكاديمية بالإشراف على هذه الامتحانات وإرسال دفاتر الإجابة للأكاديمية التي تتولى مهام وضع الأسئلة وتقويم الإجابات.
-     تسعى جامعة الدكتور يحى فارس بتوفير الاعترافات الاكاديميه من وزارة التعليم العالي في الجمهورية الجزائريه لخريجي الأكاديمية العربية المفتوحة في الدنمارك.
-     تعمل الاكاديمية العربية في الدنمارك بالتعاون مع جامعة يحى فارس على انشاء كلية التعليم المفتوح في جامعة الدكتور يحى فارس وتوفير المساعدات الممكنه لانشاء هذا المشروع تمهيدا لاتفاقيه الشراكة العلمية بين الطرفين.
هذا واجرى الاستاذ الدكتور وليد الحيالي رئيس الاكاديمية عددا من النشاطات العلمية والثقافية على هامش زيارته الى جامعة الدكتور يحيى فارس بالمدية الجزائرية لتوقيع اتفاقية التعاون, ففي الخامس من ابريل التقت القناة الفضائية الجزائرية الثالثة بعنوان " ضيف الثالثة" قدمه الاعلامي الجزائري الابرز محمد بغداد
كما التقى الدكتور الحيالي العديد من الاكاديميين والادباء والفنانين والاعلاميين الذين اشادو بتجربة الاكاديمية واعربوا عن حب الشعب الجزائري للعلم والعلماء وتم توزيع نسخ من مجلة الاكاديمية ودليلها العلمي واخذ العديد من الصور التذكارية.