رئيس الاكاديمية العربية المفتوحة بالدنمارك: العراق اكثر الدول حاجة للتعليم الجامعي المفتوح
الأثنين 8 سبتمبر / أيلول 2014 07:43
كوبنهاكن (عين العراق) - اكد رئيس الاكاديمية العربية المفتوحة بالدنمارك الدكتور وليد الحيالي في تصريح خص به وكالة (عين العراق نيوز) إن من أهم الركائز الرئيسية الذي يقوم عليها نظام التعليم المفتوح هي مرونة استيعاب قاعدة واسعة من الراغبين في متابعة تحصيلهم من التعليم العالي، مما يوفر فرصا كثيرة تتاح للمؤهلين منهم مضيفا يعزى التوجه إلى مثل هذا التعليم من بين غيره من الأسباب قلة القيود المفروضة على القبول بالتعليم المفتوح مقارنة بالمؤسسات التعليمية الاخرى فضلا عن ان العراق من اهم الدول حاجة لهذا النوع من التعليم الجامعي المفتوح نتيجة الارهاب وصعوبة التنقل وصعوبة السكن بالاضافة الى صعوبة توفير الاساتذة فهذه الاسباب رئيسة في التوجه لهذه الدراسة المفتوحة . واشار الى ان الاكاديمية مستعدة لتقديم الدعم للاقسام كافة في هذا المجال واقترحت على وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لاتاحة الفرصة لبعض الاقسام في هذا التوجه من التعليم المفتوح خدمة لتنمية العملية التعليمية . واضاف يتمحور التعليم المفتوح في الجامعة المفتوحة بشكل كبير على التدريس المباشر، وبالتالي على تعزيز التعليم التفاعلي وتستند منهجية الجامعة المفتوحة على المحاضرات المبرمجة المتسلسلة للمناهج، إلى جانب غيرها من أشكال الدعم مثل التعليم عبر الإنترنت، والمتمازج مع مكونات متنوعة أخرى تهدف إلى توفير بيئة مناسبة لدعم التعليم المفتوح. كما يتم توفير المكتبات وأجهزة الكمبيوتر لكافة عمليات وبرامج الجامعة المفتوحة. يذكر ان الأكاديمية العربية هيأة علمية تختص بكل ما يتعلق بالتعليم العــــالي وتخريج الكـــــفاءات العلمية المتخصصة والملتزمة بواجبها الأكاديمي العلمي والإنساني؛ وتهيئتها للمســــاهمة في النـــــهوض بالحضارة الإنسانية عامة وذلك بالاهتمام بالقيم الثقافية العليا وتأكيد فلسفة التفتح الفكري التنويري و الرقي بالآداب وتطوير العــــلوم والفنون , و إجراء البحوث العـــــــــــلمية النظرية والتطبيقية والقيـــام بالاختبارات والتجارب العلمية المبكرة التي تسهم في رقي المجتـــــــمع الإنساني وتقدمه و القيام بأعمال الخبرة وتقديم الاستشارات العــلمية للهيئات و المؤسسات والشركات والمصالح والأجهزة , توثيق الصلات والروابط الثقافية والعلــمية مع الهيئات والمؤسسات العلمية كافة.