لقاء تشاوري لأساتذة كلية القانون والعلوم السياسية
الثلاثاء 18 أغسطس / آب 2015 17:03
بتـاريـخ السابع عشر من شهر آب وعلى غرفة الاكاديمية العامة وبحضور الاستاذ الدكتور الفاضل وليد الحيالي رئيس الاكاديمية العربية جرى لقاء تشاوري بين اساتذة الهيئة التدريسية لكلية القانون والعلوم السياسية وذلك بمناسبة بدء السنة الدراسية 2015 ـ 2016 .
ــ تناول اللقاء كثرة من المواضيع والقضايا الدراسية والإدارية التي من شأنها تطوير نشاط الكلية اللاحق حيث بدأ اللقاء بكلمة للأستاذ الدكتور الفاضل وليد الحيالي تطرق فيها الى اهمية مثل هذه اللقاءات التشاورية ودورها في ترصين العمل الاكاديمي واستعرض خلال مداخلته اهم الانجازات التي قامت بها الاكاديمية خلال السنوات المنصرمة وذلك بعد تجاوزها للكثير من الصعوبات التي اعترضت طريق تطورها وعبر عن اعتزازه بخريجي الكلية الذين يكافحون في بلدانهم من اجل تطوير المعرفة العلمية والأكاديمية وبهذا السياق اشار الى ان الاكاديمية العربية في الدنمارك تضم في هيئاتها التدريسية اساتذة اجلاء من الكثير من البلدان العربية المعترف بمكانتهم العلمية .
بعد ذلك قدم  الدكتور لطفي حاتم عميد كلية القانون والعلوم السياسية لوحة عن النشاط الاكاديمي العلمي للكلية القانون للسنة الدراسية 2015 ــ 2016  وتطرق الى تطوير عملها في مجالات الاشراف على الاطاريح والرسائل العلمية فضلا عن تطوير آليات ترشيح الرسائل والاطاريح للمناقشة العلنية مؤكدا على ضرورة سيادة آليات الضبط الاكاديمي والعلمي في بناء تلك الرسائل والاطاريح ، وبهذا السياق اشار الى اهمية المناقشات العلنية للرسائل والاطاريح كونها تعكس الابداع العلمي للتعليم الالكتروني المستند الى العلنية والشفافية . بعدها تعرض الدكتور لطفي حاتم واستنادا الى قرار رئاسة الاكاديمية الى التوجه بفتح دبلوم عالي لعدد من الاختصاصات مثل دبلوم الدبلوماسية العالي ودبلوم العلاقات الدولية  والدبلوم العالي للفكر السياسي الاسلامي  ودبلوم القانون الجنائي للإرهاب فضلا الدبلوم العالي لحقوق الانسان . بعد ذلك تطرق الدكتور لطفي حاتم الى ان العمادة استكملت جدول توزيع اشراف الاساتذة على المقررات الدراسية والبدء في تحديد جدول المحاضرات العامة .
ـ وفي مداخلته أكد الدكتور الفاضل فاخر جاسم رئيس قسم العلوم السياسية على كثرة من الموضوعات الاكاديمية مشددا على متابعة الطلبة والاتصال بهم وحل الاشكالات العلمية التي تعترض نشاطهم الاكاديمي وفي هذا المسعى أشار الدكتور الفاضل فاخر جاسم على اهمية الامانة العلمية وحث طلبة الدراسات العليا على التمسك بالمنهج العلمي للبحث وذلك لتطوير مكانتهم العلمية المستقبلية . 
بعد ذلك قدم اساتذة كلية القانون والعلوم السياسية الكرام ملاحظاتهم على تطوير العمل الأكاديمي العلمي وقدمت  آراء غنية منها ــ
ــ تطوير السمنارات الداخلية لطلبة الدراسات العليا والأخذ بمبدأ التقييم الداخلي للرسائل والاطاريح عبر لقاءات مباشرة  بين اساتذة من القسم المختص والطالب فضلا عن الاخذ بالتقييم الخارجي للرسائل .
ــ اقامة ندوات وسمنارات علمية خاصة بكل قسم من قسمي كلية القانون والعلوم السياسية .
ــ فتح صفحة لكل قسم من اقسام الكلية على الفيس بوك لغرض نشر نشاطات القسم المختص .
ــ البحث في امكانية زيادة عدد المحاضرات العامة والخاصة للموضوعات البحثية واغناءها بالمضامين الجديدة .
ــ تشكيل لجنة مختصة لدراسة الاعتراضات المقدمة من الطلبة والتشاور قبل الاخذ بمبدأ اعادة الامتحان
ــ حث الطلبة على حضور المحاضرات لغرض مشاركتهم في المناقشة وإثارة الاسئلة التي من شأنها اغناء المحاضرات العامة .
في ختام اللقاء التشاوري اجاب الاستاذ الفاضل الدكتور وليد الحيالي على الملاحظات والأسئلة وشكر الاستاذة على حضورهم كما وعد الدكتور الفاضل لطفي حاتم  عميد الكلية والدكتور الفاضل فاخر جاسم رئيس قسم العلوم السياسية بدراسة كافة  المقترحات وتنفيذ الممكن منها آملين ان تصبح اللقاءات التشاورية تقليدا ثابتا  في نشاطنا  الأكاديمي اللاحق .