إتحاد النساء المغربيات في الدنمارك يشكر رئيس الأكاديمية العربية
الخميس 30 نوفمبر / تشرين الثاني 2017 08:26
[[article_title_text]]
تثميناً وتقديراً لدور الأكاديمية العربية في الدنمارك للحفاظ على سلامة اللغة العربية لغير الناطقين بها سعياً منها نحو استمرار وتطور اللغة بين تلك الأوساط  خاصة للعرب من الجيل المولود في الغرب, قدم اتحاد النساء المغربيات في الدنمارك رسالة الشكر التالية لرئيس الأكاديمية:

((تتبعثر الحروف عاجزة عن رسم الكلمات القادرة على ترجمة الإحساس الخاص المفعم بالاحترام والتقدير لرجل في مقامكم، يقدم كل شيء لنشر لغة عربية عبر أنحاء المعمور، من خلالها نِؤكد وجودنا واستمرارنا كثقافة وحضارة وكينونة في عالم يختلف عنا في كل شيء، ويشترك معنا في القيم الإنسانية النبيلة التي نستمدها من هذه اللغة.

أيها الهرم الكبير، نحن نعرف منابعك وأسسك العراقية العريقة التي صنعت منك رجلا مفكرا مهووسا بهاجس التغيير، ينطلق من مرجعيات عربية منفتحة تسعى إلى تنفيذ مشاريعها واقعا ملموسا ونتائج تستثمر وأنت تساعدنا على تعلم لغتنا الأم لمن يجهلها من أهلنا تخترق الجانب المظلم فينا وتفجره نورا وضياء وتزرع فيه حب الوطن وقوة الانتماء.

أيها الدكتور العظيم، تقبل منا هذا الشكر، فنحن نعلم أنه مهما بلغ حده ، فلن نستطيع أن نفي لك ـ ولوـ بجزء بسيط لما قدمته لنا من عون ومؤازرة وتشجيع، فلكم يرجع الفضل، وبكم نستطيع أن نحقق نتائج إيجابية في هذا المضمار دمتم في خدمة الوطن العربي والشعوب العربية في كل أنحاء العالم

اتحاد النساء المغربيات في الدنمارك))

ومن جانبه شكر الأستاذ الدكتور وليد الحيالي إتحاد النساء المغربيات في الدنمارك على رسالة الشكر وتعهد بتواصل مساعيه لدعم الثقافة العربية والحفاظ على القيم والتقاليد الكريمة والأنسانية المميزة لثقافتنا.