حكايتي مع الاكاديمية العربية في الدنمارك
السبت 21 ديسمبر / كانون الأول 2019 21:47
د. مجدي الجعبري
بدات علاقتي مع الأكاديمية العربية في الدنمارك منذ مارس من عام2009 ، كطالب بالدراسات العليا للحصول علي درجة دكتور الفلسفة في المحاسبة، وبعد فترة دراسة امتدت الي اكثر من ثلاث سنوات حصلت علي درجة الدكتوراه في المحاسبة، ثم تقدمت بعد حصولي علي درجة الدكتوراه للانضمام إلي الهيئة التدريسية بالأكاديمية، وبعد موافقة رئيس قسم المحاسبة وعميد كلية الإدارة والاقتصاد صدر قرار معالي رئيس الأكاديمية بقبولي عضواً بهيئة التدريس بقسم المحاسبة، واستمر عملي وعطائي بقسم المحاسبة منذ عام 2013 وحتي الان حيث تم تريقيتي الي درجة استاذ مساعد بقسم المحاسبة بعد استيفائي لشروط الترقية لهذه الدرجة.
خلال فترة دراستي وعملي بالاكاديمية والتي امتدت لاكثر من عشر سنوات، اقتربت كثيرا من الاستاذ الدكتور وليد الحيالي رئيس الاكاديمية واستاذ المحاسبة، بداية خلال فترة دراستي حيث كان سيادته الاستاذ المشرف علي رسالتي، وكذلك خلال فترة عملي بقسم المحاسبة، وقد لاحظت خلال تلك الفترة ان الاكاديمية هي عشقه ومشروعه العلمي الذي لم يبخل بماله وعلمه وجهده ووقته في تطويره ووضعه في مصاف اعرق المؤسسات التعليمية في العالم، فقد أصبحت الأكاديمية عضواً في اتحاد الجامعات العربية، وعضواً في اتحاد الجامعات العالمي، وعضوا في رابطة اتحاد الجامعات العربية ـ الفرنسية للتعاون الدولي، كما سعي الاستاذ الدكتور رئيس الاكاديمية الي توقيع اتفاقيات شراكة مع العديد من الجامعات العربية والاسيويه والاوروبية بهدف تحقيق تعاون في المجالات العلمية والتدريسية والإدارية والتقنية وقد شملت هذه الاتفاقيات الجامعات التالية:
•    جامعة قبرص.
•    جامعة بيتيستي الرومانية.
•    جامعة المدينة العالمية في ماليزيا.
•    جامعة فارنا الحرة البلغارية.
•    جامعة المستقبل في اليمن.
•    جامعة الدكتور يحيي فارس بالمدية ـ الجزائر.
•    جامعة القاضي عياض ـ المغرب
•    جامعة قاصدي مرباح ورقلة ـ الجزائر.
•    جامعة باجي مختار عنابة ـ الجزائر.
•    الجامعة المفتوحة ـ ليبيا.
•    جامعة تونس ـ تونس.
وتضم الأكاديمية العربية في الدنمارك نخبة من الاساتذه العظام في كافة التخصصات الدراسية مشهود لهم بالكفاءة والخبرة العلمية والأخلاق الرفيعة، وتلتزم الأكاديمية بتطبيق معايير الجودة في التعليم والتعلم الالكتروني، وبمقارنة ضوابط ومعايير جودة التعليم الإلكتروني التي اعدتها وكالة التحقق من الجودة للتعليم العالي ببريطانيا مع برامج الاكاديمية الدراسية يتضح التالي:
اولا: معيار تصميم المنظومة المتكاملة:
تقدم الاكاديمية برامج دراسية عن طريق التعلم الالكتروني، وتعمل علي تطوير وإدارة هذه البرامج بما يتناسب مع الأسس والمعايير المتعارف عليها للتعليم الجامعي وتراعي خصوصيات ومتطلبات هذا النمط غير التقليدي.
ثانيا: المعايير الأكاديمية ومعايير الجودة في مراحل تصميم البرامج واعتمادها ومراجعتها.
تحرص الاكاديمية على أن تكون المعايير الأكاديمية للدرجات الممنوحة لبرامج التعلم الالكتروني مكافئة للدرجات الممنوحة بالطرق التقليدية وملتزمة بالضوابط والمعايير المعتمدة في الدولة، كما تحرص على أن تتسم برامج التعلم عن بعد ومكوناتها بالتوافق ما بين أهداف التعلم من جهة واستراتيجيات التدريس عن بعد ومحتوى المادة العلمية وأنماط ومعايير التقويم من جهة أخرى، وتوفر برامج التعلم عن بعد بالاكاديمية للطلاب فرصاً عادلة للوصول إلى المستويات المطلوبة لإنجاز متطلبات التخرج.
ثالثا: معيار ضبط الجودة ومعايير إدارة برامج التعلم من بعد.
تقوم الاكاديمية بإدارة وتقديم برامج التعلم عن بعد بالإسلوب الذي يحقق المعايير الأكاديمية للدرجة العلمية الممنوحة، كما تحرص على أن يتم تقديم برامج التعلم عن بعد بحيث توفر للطلاب فرصا عادلة ومعقولة للوصول إلى المستويات المطلوبة لإنجاز متطلبات التخرج، وكذلك تستخدم نتائج التقويم والمراجعة والتغذية العكسية بشكل مستمر لتطوير كافة مكونات التعليم والتعلم بالإضافة إلى التقنيات المستخدمة.
رابعا: معيار تطوير ودعم الطلاب.
تولي الاكاديمية اهتماما كبيرا لتطوير ودعم التعلم الذاتي وتمكين المتعلمين من التحكم في تطوير مستواهم التعليمي، حيث تضع أهداف وطرق عملية لتحقيقها، ووسائل للتحقق من تحقيق الأهداف، وتوفر الاكاديمية المعلومات الكاملة للطلاب الدارسين عن طبيعة برنامج التعلم عن بعد ومتطلباته، والعلاقة بين التحصيل والإنجاز والتقييم، ومدي التقدم الأكاديمي وتجميع الساعات المعتمدة ، وخصائص نظام التعلم عن بعد وكيفية التفاعل معه.
خامسا: معيار تقييم الطلاب.
تلتزم الاكاديمية بالمعايير الاكاديمية في إجراءات التقييم والتصحيح وإعلان النتائج، وتتم هذه الاجراءات بشكل موثق ومنظم، وتراجع الاكاديمية بشكل منهجي سلامة إجراءات وممارسات التقييم وتقوم بتعديلها كلما أقتضى الأمر ذلك بناء على التغذية العكسية.
وفي خطوة جديدة تؤكد حرص الاكاديمية علي تطوير برامجها الدراسية والارتقاء بالمستوي العلمي بما يواكب البرامج الدراسية لاعرق المؤسسات التعليمة علي المستوي الدولي، فقد قام الاستاذ الدكتور وليد الحيالي رئيس الاكاديمية بتوقيع وثيقة تعاون مع الرابطة الدولية لضمان الجودة في التعليم العالي(QAHE) ، بهدف تعزيز آليات التعاون بين المؤسستين.